Friends link: 300-070 700-505 E20-507 200-310 M2040-671 200-125 100-105 210-260 300-115 300-320 200-310 pdf 100-105 dumps 210-260 pdf 642-732 pdf jn0-643 dumps 642-737 dumps 210-060 dumps 70-243 exam c_hanaimp151 dumps 300-101 practice test 300-320 exam 300-070 vce 300-075 study guide ex200 study guide 300-115 dumps 400-101 pdf sy0-401 pdf 200-125 dumps 352-001 pdf 200-101 vce 200-310 pdf 100-105 dumps 210-260 pdf 642-732 pdf jn0-643 dumps 642-737 dumps 210-060 dumps 70-243 exam c_hanaimp151 dumps 300-101 practice test 300-320 exam 300-070 vce 300-075 study guide ex200 study guide
khyam Portrait 2015©JohanneIssa-13
خيّام اللامي

ليس بمقدورك دائما أن تلتقي بموسيقي تبدو سيرته الفنية مثيرة منذ البداية كما هي سيرة خيام اللامي. فهو منذ اهتمامه بآلة العود في العام 2004 خلق حوله "ضجة محسوسة، وقدم عروضا موسيقية لا تنسى"، بحسب مجلة أف رووتس fRoots البريطانية التي وضعت صورته على غلاف أحد أعدادها.

ففي كل مكان عزف فيه كمهرجان سوبر سونيك للموسيقة البديلة التجريبية في مدينة بيرمنغهام البريطانية، أو مهرجان البي بي سي برومز للموسيقى الكلاسيكية في قاعة البرت هول الملكية الشهيرة بلندن، لا يفشل خيام اللامي بإقناع جمهوره بجمال موسيقاه الصافي.

ولد خيام اللامي في العاصمة السورية دمشق عام 1981 لأبوين عراقيين. بدأ بتعلم العزف على الكمان في الثامنة من عمره عندما مثّل دورا لطفل يعزف على هذه الآلة في فيلم سينمائي باسم "الطحالب" من إخراج ريمون بطرس. وعندما قدمت أسرته إلى لندن في العام 1990 للإقامة رمى خيام اللامي آلة الكمان من يده. وفي العام 1996 بدأ العزف على الغيتار والدرامز. بعد ذلك ساهم في تأسيس فرق مستقلة لموسيقى الروك مثل Ursa وArt of Burning Water.

وشيئا فشيئا بدأ اللامي يحرز سمعة طيبة باعتباره واحدا من أكثر عازفي الدرامز عاطفة وتأثيرا في لندن. ومع ذلك كان ثمة شيء ما مفقود. في العام 2004 مر خيام اللامي بانعطافة جديدة عندما بدأ بتعلم العزف على آلة العود، ونظريات الموسيقى العربية، والمقامات العراقية على يد الموسيقي المعروف الأستاذ إحسان الإمام. وفي السنوات اللاحقة كرس خيام اللامي جهده دون كلل للموسيقى وسافر عبر بلدان الشرق الأوسط لتلقي التعاليم الموسيقية من أساتذة العود مثل نصير شمة وحازم شاهين في القاهرة، ومحمد بيتمز في اسطنبول.

في أثناء ذلك حصل على مختلف المنح والجوائز والزمالات وأتم دراسته الأكاديمية في الموسيقى فنال شهادتي البكالوريوس والماجستير في مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية بجامعة لندن. وفي العام 2010 توج جهده وتمرينه المتواصل باعتراف وطني في بريطانيا عندما أصبح أول شخص يمنح الزمالة الرفيعة بعنوان وورلد رووتس أكاديمي برعاية BBC Radio 3.

وفي إطار هذه الزمالة قدم خيام اللامي عروضا موسيقية وكتب خواطره في مدونات وساهم في إعداد برامج إذاعية وقابل موسيقيين لصالح BBC Radio 3. علاوة على ذلك تعاون مع الفنان العراقي المعروف إلهام المدفعي وموسيقيين عرب آخرين خلال جولة استغرقت ثلاثة أسابيع قادته إلى بيروت، دمشق، وعمان. كل هذه الجولات تم توثيقها وأذيعت عبر BBC Radio 3.

هذا المشروع أنتج عرضين متميزين لخيام اللامي الأول ضمن مهرجان WOMAD والثاني على قاعة البرت هول الملكية الشهيرة برفقة عازف الإيقاع الإيطالي اندريا بيتشوني. العرضان أذيعا مباشرة على الهواء لـ BBC Radio 3. واستقبلت الصحافة البريطانية كالغارديان، الإيفننغ ستاندرد، التليغراف، والتايمز تلك الحفلات بحفاوة.

في حديث لمجلة fRoots استذكر خيام اللامي عزفا منفردا في وقت مبكر من حياته وأشار إلى أن ذلك كان الأساس لكل ما سيأتي لاحقا. وقال "قررت أن أعزف أنغاما جديدة، أنغاما ثقيلة، وربما ثقيلة جدا لمستمعين لم يعتادوا على تلك الموسيقى. لقد أثر بي فعلا صمت المستمعين واهتمامهم في القاعة للحد الذي كان بمقدوري احتضانهم جميعا. وقد اثبت ذلك لي انه كلما عزفت بصوت أعلى حظيت باستماع أقل. وأنا أعزف أصبح الصمت أجمل، والتركيز أعمق، وكذلك التواصل بيني وبين المستمعين".

يسود اعتقاد بأن أغلب الناس يميلون إلى رؤية مسيرة خيام اللامي باعتبارها عودة إلى الجذور، بحثا عن الهوية. لكن الأمر ليس بهذه البساطة عندما يعلن "من السهل جدا القول إني ابحث عن جذوري وأحاول أن أعيد اكتشاف نفسي لكن الحقيقة إنها عملية إعادة توازن: ماذا يكونك كشخصية؟" كما قال لمجلة Brownbook الإماراتية.

بالنسبة لخيام اللامي فإن الفن هو الصدق والإخلاص، فإذا لم تستطع أن تكون صادقا ومخلصا مع نفسك كيف تستطيع أن تكون كذلك في فنك؟ وبخصوص موسيقاه فعلى الرغم من الإحساس بأنه يقدم "الموسيقى المحلية المعتادة" إلا أن هناك شيئا مختلفا بالنسبة لأي أذن موسيقية في عزفه على العود. إنه يمزج اللحن والإيقاع لخلق أشكال وبناءات تقاليدية فيما يؤشر إلى مكان آخر، انه اكتشاف خطوة فخطوة.

للتواصل مع خيّام اللامي من أجل حجزه لحفلات أو لتنضيم مقابلات صحفية نرجو التواصل مع الشخص المناسب عبر العناوين التالية على يمين الصفحة.

Khyam Allami

Virtuoso oud player, serial collaborator, musical explorer: Khyam Allami is a musician and composer with a formidable – and continually growing – international reputation. Despite only taking up the oud – his principal instrument – in his twenties, Allami rapidly became a performer of international renown. His remarkably assured 2011 debut solo album Resonance/Dissonance was widely critically praised; he has performed at WOMAD, the BBC Proms and London 2012 Festival, the cultural festival that accompanied the Olympics; and he was the first artist to be awarded a BBC Radio 3 World Routes scholarship in 2010.

Energetic and charismatic, Allami has developed numerous and varied performing and recording projects, from working with the National Youth Orchestra of Iraq to founding his own label, Nawa Recordings. His activities straddle many musical worlds, but whether playing solo oud (the Middle Eastern lute) or drumming, there are common themes to be found running through all his work, chiefly the desire to push the boundaries of conventional music-making. As Robin Deneslow observed in the Guardian of his debut album, “Allami may be influenced by traditional Middle Eastern modal systems, but he’s an original.”

Khyam Allami was born in 1981 in Damascus to Iraqi parents, and he moved with his family to London in 1990. After his first musical experience with the violin as a child (he played the role of a young violinist in Syrian art- house film Al-Tahaleb before leaving for the UK), Allami took to rock music in his teens, playing bass guitar and drums in bands and developing a reputation as a creative and hard-hitting drummer.

Yet something was missing in Allami’s musical life and in a complete break from his previous path, he began to study the oud, Iraqi music and Arabic music theory with London-based Iraqi maestro Ehsan Emam in 2004. An intense period of learning followed. Over several years Allami travelled throughout the Middle East, studying with oud masters Naseer Shamma and Hazem Shaheen in Cairo, and Mehmet Bitmez in Istanbul, and completed two degrees in Ethnomusicology at the School of Oriental and African Studies (SOAS), University of London, where he has since taken up a teaching position.

Allami’s breakthrough as a performer came in 2010 when he was awarded the inaugural World Routes Academy scholarship, BBC Radio 3’s mentoring programme. The scheme led to a string of exciting projects, from co-producing radio programmes with legendary presenter Lucy Duran and interviewing musicians, to collaborating with a cast of Arab musicians throughout a three-week trip to Beirut. The scholarship culminated with two spectacular performances at WOMAD and the Royal Albert Hall (BBC Proms) with Italian master percussionist Andrea Piccioni.

Perhaps Allami’s taste for developing collaborations was cemented in this period. He has gone on to develop the oud and percussion ensemble Double Duo with Ahmad Al-Khatib, Youssef Hbeisch and Andrea Piccioni, write new music for the Royal Shakespeare Company, tour with the National Youth Orchestra of Iraq and, most recently, create the Alif Ensemble with Tamer Abu Ghazaleh and Maurice Louca. The pan-Arabic band debuted in the UK as part of the Liverpool Arabic Arts Festival and London 2012 Festival, and its contemporary take on Arabic music rocked the BT River of Music Festival Asia Stage in London ahead of the 2012 Olympics.

Allami also performed with Blur at the sold-out Olympics’ closing celebrations Hyde Park in front of an 80,000- plus audience, following a tour with the British band. Allami continues to perform as a drummer too, most notably with Tamer Abu Ghazaleh, one of the most respected and exciting musicians on the alternative Arabic music scene.

Ironically for a musician with such a flair for building musical relationships, Khyam Allami’s debut album in 2011 was a solo record of oud music, an ambitiously conceived and boldly delivered set of compositions and composed-improvisations.

Resonance/Dissonance communicated the spirit behind Allami’s playing, his interweaving melodies and rhythmic flourishes respecting traditional forms and structures while always hinting at an elsewhere slowly being discovered. It also crystallised Allami’s developing musical philosophy, dually based on communion with his audience and making new music while referencing long-held traditions. His restless search for meaning in music was deeply expressed on the album and the music press recognised its quality. Songlines magazine, whose readers nominated the record for its 2012 Music Awards, called Allami an “exceptionally refined and graceful performer” whose “compositions are utterly bewitching”.

Booking: Simon Wojan – DISK Agency, Berlin, DE
simon[at]disk-agency[dot]de

PR: Sarah El Miniawy Hefni – Simsara 
sarah[at]simsara[dot]me

البومات
Albums

على حلّة عيني - الموسيقى الفيلم التصويرية

خيام اللامي

تاريخ الإصدار: 22/01/2016
عدد الكتالوج: NAWA004
المادة: سي دي، نسخ رقمية للتحميل

As I Open My Eyes/A peine j’ouvre les yeux (Original Soundtrack)

Khyam Allami

Release Date: 22/01/2016
Cat Number: NAWA004
Formats: CD, DL

رنين أقل

خيّام اللامي

تاريخ الإصدار: 06/06/2011
عدد الكتالوج: NAWA001
المادة: سي دي ودي في دي، البوم رقمي

Resonance/Dissonance

Khyam Allami

Release Date: 06/06/2011
Cat Number: NAWA001
Formats: CD/DVD, Download

 goodinfotop.com